يوم فرح للأطفال

نشاطات متنوعة من الموسيقا ومسرح خيال الظل تضمنتها نشاطات اليوم الأول لفعالية “يوم فرح للاطفال” التي تقيمها مؤءسسة الاغا خان للخدمات الثقافية في سورية بالتعاون مع الامانة السورية للتنمية وجمعية “نحنا” الثقافية وبمشاركة طلبة معهد صلحي الوادي للموسيقا وذلك في خان أسعد باشا بدمشق.

وتضمن النشاط عزفا منفردا لطلبة معهد صلحي الوادي على 10 آلات موسيقية متنوعة بين شرقية وغربية منها ترومبيت وترومبون وغيتار واوبوا وتشيللو وبزق وقانون وأكورديون وفلوت وكمان حيث عزف الأطفال مقطوعات موسيقية لمؤلفين عالميين من “بروكوفيف وتشايكوفسكي وفرناندو سور وهاندل وباخ وروجي خان وبرامز وفيفالدي ودوبلر إضافة إلى عرض مسرح خيال الظل /كراكوز وعيواظ/.

وقد بين المدير التنفيذي لمؤسسة الآغا خان للخدمات الثقافية في سورية الدكتور المهندس علي اسماعيل ان الانشطة الثقافية الموجهة للاطفال جزء من مشروع التنمية الثقافية الذى تقوم به المؤسسة في مدينة دمشق القديمة بهدف تعريف الطفل بالتراث الثقافي المهم في سورية عبر جهود مشتركة مع مؤءسسات معنية في هذا المجال ولا سيما ان الاطفال هم رمز للامل الذي يتطلع اليه جميع السوريين للخلاص من الازمة وآثارها السلبية.

من جهتها اشارت منسقة المشروع الثقافي في الأمانة السورية للتنمية الدكتورة هزار الاحمر الى ان الفعالية موجهة للاطفال القاطنين قرب خان أسعد باشا ولابناء الشهداء وتحمل جانبا ترفيهيا وتعليميا الى جانب أنها ذات طابع موسيقي وتراثي مؤكدة سعي الامانة الى تسجيل مسرح خيال الظل على قائمة الصون العاجل في منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “اليونيسكو”.

واشار مدير المعاهد الموسيقية والباليه محمد زغلول الى ان مشاركة المديرية ممثلة بمعهد صلحي الوادي في فعالية يوم فرح للطفل تأتى بهدف تهنئة الاطفال ولا سيما اطفال الشهداء بعيد الميلاد المجيد وفى اطار سعى وزارة الثقافة لانتاج فكر متنور يتجه الى الناشئة للتصدي للفكر المتطرف والظلامي مؤكدا حرص المديرية في كل الحفلات التي يقيمها طلبة صلحي الوادي للمشاركة باكبر عدد ممكن من الالات لتعريف جمهور الاطفال عليها وتشجيعهم للتعامل معها.

ولفت مدير معهد صلحي الوادي فادي عطية الى ان طلبة المعهد قدموا عرضا لآلاتهم الموسيقية بشكل متتابع مع تعريف موجز عنها بهدف اطلاع الاطفال الحضور عليها وجذبهم لاكتشاف عالم الموسيقا موضحا ان المعهد يسعى من خلال نشاطاته التي يشارك بها الى تعزيز التواصل مع المجتمع ولا سيما شريحة الاطفال واتاحة الفرصة امام الطلبة للعزف امام الجمهور خاصة ممن يماثلونهم في العمر.

وبينت مسؤولة الاعلام والعلاقات العامة في جمعية نحنا الثقافية يارا النعمة ان هدف المشاركة زرع الفرح لدى الاطفال السوريين ضمن مشروع متكامل في رسالة باننا مستمرون رغم قساوة الحرب التي يتعرض لها وطننا موضحة ان مشاركة الجمعية تتمثل عبر مشروع الاشغال اليدوية للاطفال الذي يقام يوم غد.

واعربت عازفة الكمان زين نخلة وهى طالبة فى معهد صلحي الوادي عن سعادتها بالمشاركة في فعالية اليوم كونها تضم جمهورا من أطفال ذوي الشهداء وتساعدهم في نفس الوقت للتعرف على عالم الموسيقا.

في حين بين الطالب اوس زينة عازف الة القانون ان مشاركته تعني له الكثير مبينا ان الة القانون فريدة كونها تمزج بين الشرق والغرب وذات صوت مميز وتشغل دائما موقع القائد للفرقة الموسيقية.

وأوضح كل من المتطوعين في الامانة السورية للتنمية يزن كرنبه وعلاء الرفاعي انهما يقدمان خلال الفعالية العابا تفاعلية للاطفال بهدف جذب انتباههم لمتابعة كل اقسام واجزاء الفعالية عبر انشطة، وتضمن اليوم الثاني رسمومات متنوعة حول مواضيع مختلفة منها عيد الميلاد - سورية - الشهداء - وأفكار للرسم الحر.

مسرحية تفاعلية مشيرين الى ان المتطوعين يكتسبون من خلال هذه المشاركات خبرات تطوير من مهارات التعامل مع الاطفال وتنمية الحس التفاعلي لديهم.